سعر صرف الدولار في لبنان اليوم لحظة بلحظة

سعر صرف الدولار في لبنان اليوم لحظة بلحظة
سعر صرف الدولار في لبنان اليوم لحظة بلحظة

سعر صرف الدولار في لبنان اليوم لحظة بلحظة

سعر صرف الدولار في لبنان اليوم لحظة بلحظة ، ملاحظة: دورنا يقتصر فقط على نقل اسعار السوق اليكم من المصادر الموثوقة ولا شأن لنا بأي شكل من الاشكال بتحديد الأسعار او المشاركة بأعمال المضاربة والبيع والشراء

Last updated: 11:59 AM
سعر الشراء
سعر البيع
89,70089,500
سعر صيرفة
السعر الرسمي
89,50015,000


ملاحظة: دورنا يقتصر فقط على نقل اسعار السوق اليكم من المصادر الموثوقة ولا شأن لنا بأي شكل من الاشكال بتحديد سعر صرف الدولار اليوم في لبنان لحظة بلحظة في السوق السوداء او المشاركة بأعمال المضاربة والبيع والشراء

سعر صرف الدولار في لبنان

دخل لبنان مطلع العام 2020 ازمة اقتصادية شديدة ادت الى انهيار الليرة اللبنانية مقابل الدولار الامريكي
وادت الأزمة الى ظهور عدة أسعار للصرف وكان أقواها تأثيرا سعر صرف الدولار في السوق السوداء
وحاول المصرف المركزي لجم هذا التدهور ووضع حد لتحكم التجار ب سعر صرف الدولار اليوم في لبنان لحظة بلحظة وذلك من خلال تحديد سعر صرف للصرافين، ولاحقا ما اصبح يعرف ب منصة صيرفة التابعة لمصرف المركزي
لكن هذه السياسات لم تأت ثمارها وذلك بسبب تآمر الطبقة الحاكمة والمصارف والمصرف المركزي على حساب الشعب اللبناني ومعيشته

usd2lbp

صرف الدولار في السوق السوداء العرض والطلب بنسبة صغيرة، والمصالح السياسية والمضاربات المصرفية بنسب اكبر.
وتظاهر مصرف لبنان مرات عديدة بمحاولات للسيطرة على سعر صرف الدولار في بيروت ولكن هذه المحاولات كانت بالطبع مرتبطة بخطط لتحقيق الارباح على حساب الشعب اللبناني.
وكذلك المصارف التجارية كان لها دور مشبوه للغاية وحجزت اموال المودعين وحددت قيم السحب بشكل ظالم ومستفز مما اثر بشكل سلبي على سعر صرف الدولار في لبنان.
ويبدو أن ارتفاع سعر صرف الدولار اليوم في لبنان لحظة بلحظة في السوق السوداء لن يلجمه أي تعميم مصرفي أو منصة صرف رسمية أو أي خطوة تتخذها السلطة النقدية الكبرى في البلاد، المصرف المركزي.
وكان سعر صرف الدولار في لبنان في السوق السوداء
قد سجل سعر صرف الدولار انخفاضا كبيرا بعد الإعلان عن تشكيل الحكومة برئاسة نجيب ميقاتي،
ووصل يومها سعر صرف الدولار في لبنان إلى 15700 ليرة،
إلا أنه عاد ليرتفع خاصة بعد اعلان مصرف لبنان تحديد سعر صرف جديد للسحب من الودائع بالدولار بالليرة اللبنانية عند 8000 ليرة للدولار الواحد.

سعر صرف الدولار في لبنان لحظة بلحظة

سعر صرف الدولار اليوم في لبنان

رأى الخبير في المخاطر المالية محمد الفحيلي أن انخفاض سعر صرف الدولار اليوم في لبنان لحظة بلحظة هو ظرفي
ومن المتوقع أن يعود ويرتفع لأن ما يجري هو مجرد لعبة سياسية،
واصفا التعميم الأخير لمصرف لبنان بالبدعة، وقال نحن نذهب الى الحلول الترقيعية وليس المستدامة.
وعزا فحيلي، في حديث الى صوت كل لبنان 93.3، الاضطرابات الأخيرة في سعر صرف الدولار اليوم في لبنان لحظة بلحظة الى الظروف السياسية،
فعندما واجه المجلس النيابي الأمر الواقع بأن الرئيس نبيه بري سيعود رئيسا للمجلس بدأ الدولار بالانخفاض،
لافتا الى ضرورة أن يتنبّه المواطنون الى الدولار الاقتصادي وليس الى الدولار المتداول حاليا في السوق السوداء،
لأن التجار رفعوا أسعار السلع الغذائية التي باتت تباع اليوم على دولار الأربعين ألفا،
وهو ما لم ينخفض مع انخفاض الدولار عشرة آلاف ليرة.

تأثير الدولار في لبنان على معيشة اللبنانيين لحظة بلحظة

تحتاج الأسر لتوفير غذائها وطبابتها وتعليم أبنائها نحو ألف دولار شهريا، بينما معدل الأجور لا يتجاوز 100 دولار.
وتفاقمت الأزمة المالية في لبنان، التي وصفها البنك الدولي بأنها واحدة من أسوأ حالات الركود في التاريخ الحديث،
بسبب الجمود السياسي والخلاف حول التحقيق في انفجار مرفأ بيروت الذي وقع العام الماضي وأودى بحياة أكثر من 200 شخص.
وفقدت الليرة اللبنانية أكثر من 90 بالمئة من قيمتها، ودفعت الأزمة ثلاثة أرباع السكان إلى الفقر او الهجرة؛
وبسبب نقص السلع الأساسية مثل الوقود والأدوية تحولت الحياة إلى صراع يومي.
في المقابل، ثبتت نقابة الصرافين في لبنان،


تسعير سعر صرف الدولار اليوم في لبنان لحظة بلحظة مقابل الليرة اللبنانية
بهامش متحرك بين سعر 3850 ليرة للشراء، و3900 ليرة، للبيع كحد أقصى.
وظل سعر صرف الدولار في مصرف لبنان “البنك المركزي” عند 1510 ليرة لكل دولار واحد، ويخصص لبعض السلع الأساسية فقط.
وارتفعت أسعار المواد الغذائية خلال عامي الأزمة أكثر من 600 بالمئة، وفق الأمم المتحدة.
وجراء نضوب احتياطي المصرف المركزي بالدولار،
شرعت السلطات منذ أشهر في رفع الدعم تدريجياً عن سلع رئيسية
أبرزها الوقود والأدوية، ما أدى إلى ارتفاع أسعارها بشكل كبير.

سعر صرف الدولار في لبنان لحظة بلحظة

تدهور سعر صرف الليرة اللبنانية

يظهر الرسم البياني ارتفاعاً ملحوظاً في سعر صرف الدولار في السوق السوداء في لبنان بدءًا من بداية العام 2020، حيث تراجع سعر الليرة اللبنانية بشكل كبير.
وشهد السوق السوداء ارتفاعًا كبيرًا في سعر صرف الدولار خلال الفترة من نهاية عام 2020 حتى بداية عام 2021، حيث بلغ سعر صرف الدولار في بعض الأحيان أكثر من 10،000 ليرة لبنانية للدولار الواحد.

وتعود أسباب ارتفاع سعر الدولار في السوق السوداء في لبنان إلى الأزمة الاقتصادية والمالية الحالية في البلاد،
والتي أدت إلى انخفاض قيمة الليرة اللبنانية بشكل كبير.
ويعتبر سعر الدولار في السوق السوداء في لبنان مؤشرًا مهمًا لحالة الاقتصاد في البلاد،
حيث يمثل زيادة سعر الدولار تفاقم الأزمة الاقتصادية والمالية في البلاد، ويؤدي إلى ارتفاع التضخم وتفاقم الأزمة الاجتماعية.

دولار لبنان

قال الخبير الاقتصادي والمصرفي الدكتور نسيب غبريل لبرنامج “نقطة عالسطر‬⁩” عبر اذاعة “صوت لبنان
كابيتال كونترول كان يجب ان يطبق في ايلول لانه ضروري يشجع على استخدام الليرة على الدولار ، السوق الموازي لا يخضع لا للرقابةولا للقانون.


التعميم 161 هدفه كان لجم سعر صرف الدولار ، الذي حصل بالدولار بعد الانتخابات هو نتيجة الضغوطات السياسية ، مصرف لبنان لم يدع بان التعميم 161 هو الحل.


الحل الشامل والكامل يبدأ بتوافق سياسي والقيام بالعملية الاصلاحية من اجل تدفق رؤوس الاموال الى لبنان، ، السوق الموازنة غير شفافة ولا تخضع للقوانين.


يجب ان لا تعتبر اي جهة بأن التعميم 161 هو الحل بل هو اجراء مؤقت لحين ان يأتي الحل الشامل والكامل الذي هدفه استعادة الثقة وإستعادة تدفق رؤوس الاموال ، ضخ السيولة تتطلب جدية القيام بالاصلاحلات.

لتعزيز الاستقرار الاقتصادي وتحسين حالة العملة الوطنية.

أدي الدولار اليوم _ قدي الدولار اليوم


واصبحت الشغل الشاغل للشعب اللبناني، وكان السؤال اليومي
أدي الدولار اليوم _ قدي الدولار اليومسعر صرف الدولار اليوم في لبنان لحظة بلحظة في السوق السوداء
وتوقّف المصارف عن تزويد المودعين بأموالهم بالدولار، فيما لا يزال سعر الصرف الرسمي مثبتاً على 1507 ليرة.
نشير إلى أن سعر صرف الدولار اليوم في لبنان لحظة بلحظة ما زال يختلف من وقت لآخر
وبين صراف وآخر, وقد تختلف الأسعار من مدينة إلى أخرى ،
ويتم تحديث سعر صرف الدولار في حالة الانخفاض أو الارتفاع على مدار الساعة.
و منصة صيرفة هي منصة تابعة للمصرف المركزي تمارس أعمال الصيرفة العادية
وفق تسعير يومي للدولار الأمريكي، ويكون بالعادة قريبا من سعر صرف السوق السوداء.
ملاحظة: نحن لا نبيع ولا نشتري ولسنا من يحدد سعر الصرف اليومي للدولار,
نحن فقط ننشره على موقعنا حسب ما يتم تداوله عبر المواقع الإلكترونية ووسائل الإعلام المحلية في لبنان.

اسباب الازمة الاقتصادية في لبنان

تعد الأزمة الاقتصادية في لبنان واحدة من أكبر التحديات التي تواجه البلاد حالياً، وقد بدأت الأزمة في العام 2019 وازدادت حدتها بشكل كبير في العام 2020 وما زالت مستمرة حتى الآن.
وتتأثر العديد من المجالات في البلاد بسبب هذه الأزمة، بما في ذلك الأوضاع المالية والاقتصادية والسياسية والاجتماعية.

وتعود أسباب الأزمة الاقتصادية في لبنان إلى عدة عوامل، منها:

1- الفساد الحكومي والإداري: حيث يعاني لبنان من مستويات عالية من الفساد في الحكومة والإدارة العامة، مما أدى إلى تراجع الثقة بالحكومة وبالنظام المالي والمصرفي.

2- الحرب السورية: حيث أدت الحرب في سوريا إلى تدفق عدد كبير من اللاجئين إلى لبنان، مما أدى إلى زيادة الضغط على الاقتصاد اللبناني والبنية التحتية.

3- انخفاض الإنفاق الحكومي: حيث تعاني الحكومة اللبنانية من أزمة مالية وتواجه صعوبة في تمويل الإنفاق الحكومي، مما أدى إلى تراجع الاستثمارات والنمو الاقتصادي.

4- انخفاض الإيرادات النفطية: حيث تعتمد الحكومة اللبنانية بشكل كبير على الإيرادات النفطية ولكن تراجعت الإيرادات بسبب تراجع أسعار النفط.

5- الديون العامة العالية: حيث يعاني لبنان من ديون عامة عالية جداً مقارنة بحجم اقتصاد البلاد، مما أدى إلى تراجع الثقة بالنظام المالي والمصرفي.

dollar lebanon

خدمة مباشرة من موقعنا تسلط الضوء على سعر صرف الدولار اليوم في لبنان لحظة بلحظة
ننقل لكم سعر صرف الدولار اليوم في لبنان في السوق السوداء لحظة بلحظة من اهم المواقع اللبنانية التي تتابع سعر صرف الدولار اليوم في لبنان في السوق السوداء
ملاحظة: نحن لا صلة لنا بتحديد سعر صرف الدولار اليوم في لبنان لحظة بلحظة
وانما ننقل لكم الاسعار من اهم المصادر الموثوقة

علاقة سعر صرف الدولار في لبنان باسعار المحروقات

يوجد ارتباط وثيق بين سعر صرف الدولار الأمريكي في لبنان وأسعار المحروقات في البلاد،
إذ يتم تحويل سعر المحروقات من الدولار الأمريكي إلى الليرة اللبنانية بناءً على سعر صرف الدولار في السوق السوداء.

في حالة ارتفاع سعر صرف الدولار الأمريكي في السوق السوداء، يزداد سعر المحروقات في لبنان بشكل كبير، حيث يزداد سعر الليرة اللبنانية مقابل الدولار.
وبالتالي، يرتفع سعر بنزين السيارات والمحروقات الأخرى.

بالمثل، في حالة انخفاض سعر صرف الدولار في السوق السوداء، ينخفض سعر المحروقات في البلاد،
حيث ينخفض سعر الليرة اللبنانية مقابل الدولار، وبالتالي ينخفض سعر بنزين السيارات والمحروقات الأخرى.

يمكن القول بأن سعر صرف الدولار الأمريكي في لبنان يعد عاملاً مؤثراً بشكل كبير على أسعار المحروقات في البلاد.

سعر صرف الدولار اليوم في لبنان لحظة بلحظة حسب منصة صيرفة التابعة لمصرف لبنان

نقدم لكم اخر تحديث ل منصة صيرفة التي تحدد سعر صرف الدولار حسب تسعيرة مصرف لبنان
موقع usdrates يقدم لكم اسرع تحديث لأسعار الصرف العالمية
بث مباشر من اهم البورصات العالمية
تحديث فوري لاسعار الصرف العالمية واسعار العملات
كما نقدم لكم أسعار الذهب العالمية مباشر من الاسواق العالمية
بالاضافة الى اسعار النفط العالمية والالمعادن والقمح وما شابه

se3er sarf el dollar سعر صرف الدولار في لبنان اليوم لحظة بلحظة

اسعار الدولار في لبنان لحظة بلحظة
قد يكون من الصعب جدا ان يخرج لبنان من ازمته الاقتصادية في وقت قريب،
خاصة في ظل تخلي المجتمع الدولي والعالم العربي عن دعم لبنان ماديا، خاصة ان صمود لبنان طيلة السنوات التي سبقت عام 2019 كان سبب هذا الصمود بشكل كبيل الودائع الخليجية بالدولار الاميركي في المصارف اللبنانية ,وبالتالي استقرار سعر صرف الدولار في لبنان.
اما اليوم وبعد الازمة اللبنانية وانكشاف فساد الطبقة السياسية اللبنانية وتلاعبها ب سعر الدولار مقابل الليرة اللبنانية وعدم قدرة الشعب على محاسبة مسؤوليه،
مع العلم ان الفرص التي اُتيحت للمحاسبة الداخلية كانت كثيرة وكثيرة جدا والانتخابات النيابية الاخيرة خير دليل على عدم تمكن الشعب اللبناني من محاسبة الفاسدين،
وذلك بسبب عوتمل كثيرة ابرزها الانقسام الطائفي العامودي في البلد وشد العصب الطائفي من قبل الزعماء السياسيين للحفاظ على ممالكهم الاقطاعية والطائفة.
لم تجد دول الخليج والمجتمع الدولي ان مساعدة لبنان في هذه الظروف ستأتي بثمار ايجابية،
بل ان الدعم في هذه الظروف سيذهب الى جيوب الفاسدين ويقوّي هيمنتهم على مفاصل الدولة اللبنانية. وبالتالي سينهار سعر صرف الدولار اليوم في لبنان لحظة بلحظة اليوم اكثر واكثر

هل يستطيع لبنان النهوض مجددا؟

ربما تكون الاجابة عن هذا السؤال محبطة للغاية،
بسبب الواقع الاليم والمرير الذي يمر به لبنان جرائ ازمته الاقتصادية التي سببت انهيار في قيمة الليرة اللبنانية مقابل الدولار الاميركي
لكن يبقى الامل موجود في حال تظافر جهود المجتمع الدولي لانقاذ ما تبقى من هذا البلد الصغير،
وبداية الحل تكون بمرحلة سياسية انتقالية تحيّد لبنان عن مشاكل المنطقة والحروب الداخلية للبلدان المجاورة.
ومن ثم وضع خطة اقتصادية انقاذية بمساعدة دولية لتثبيت سعر صرف الدولار والخروج من آتون هذه الأزمة الشديدة التي تعصف بلبنان،
ولا شك أن هذه الخطط تحتاج الى وقت طويل للتتنفيذ وبدء حصد نتائجها الايجابية.

سعر صرف الدولار اليوم في لبنان لحظة بلحظة الان، وسيلة لخنق الشعب اللبناني !

الدولار اليوم في لبنان

اصبحت الليرة اللبنانية مقابل الدولار الامريكي اداة يومية لخنق الشعب اللبناني،
وكأن لم يكف الشعب محنته بسبب ادخاله في لعبة المحاور السياسية والحروب الاقليمية
وشهدت الاسواق اللبنانية اساليب ملتوية وماكرة لسحب الدولار الامريكي في لبنان من ايدي الناس،
واصبحنا في نهاية كل شهر نرى انخفاض سعر صرف الدولار في لبنان لحظة بلحظة
هذا الانخفاض يدفع حاملي الدولار الى بيعه مخافة من استمرار تدهور الدولار اليوم في لبنان لحظة بلحظة في السوق السوداء
الا ان المتحكمين في السوق السوداء يعاودون رفع سعر صرف الدولار بعد عدة ايام من بداية الشهر
وبهذه الطريقة يسحبون دولارات الناس بكامل ارادتهم
ويتسائل كثيرون عن دور حاكم مصرف لبنان وفاعيلية تعاميمه التي اصدرها للجم انهيار الليرة اللبنانية
الا ان هذا الدور يبقى مشبوها للحاكم وللطبقة السياسية مجتمعة،
خاصة بعد فتح العديد من الدول الاوروبية ملفات فساد تطال سلامة والعديد من السياسيين

سعر صرف الدولار في لبنان لحظة بلحظة السوق السوداء آثاره المدمرة على معيشة الشعب اللبناني

صرف الدولار اليوم في لبنان

ارهق تقلب سعر صرف الدولار اليوم في لبنان لحظة بلحظة اليوم في السوق السوداء، الشعب اللبناني
فهذا البلد الصغير الفقير الذي لا يملك قدرات اقتصادية ولا بنية مالية جيدة
اصبح مكشوفا اقتصاديا بعد ازمة الدولار في السوق السوداء
لبنان البلد الذي يستورد معظم الاحتياجات من مواد غذائية ومواد بناء وعدة وادوية وسيارات وبترول وغيرها كثير ..
اصبح مكشوفا اذ ليس لديه ادنى مقومات الانتاج او الاكتفاء الذاتي
فسرعان ما تأثرت المواد الغذائية الموجودة في الاسواق بشكل مباشر بتقلب سعر صرف الدولار في السوق السوداء
ولحقت بها سريعا المحروقات كافة وذلك بعد رفع دعم مصرف لبنان عنها
وكان مصرف لبنان قد رفع الدعم نهائيا عن كافة المنتجات في عام 2021
ليؤدي ذلك الى ارتفاع كبير في سعر صرف الدولار مقابل الليرة اللبنانية
ووصل سعر الدولار اليوم في لبنان لحظة بلحظة في السوق السوداء الى حدود 34000 ليرة لبنانية للدولار الواحد
وارتفعت بهدها مباشرة اسعار المواد الاستهلاكية كافة وعمد التجار الى تسعير بضلعتهم على اساس دولار 34000
والمفارقة ان عند عودة الدولار الى الانخفاض لم يتراجع التجار في تسعير البضاعة
والمفارقة ان عند عودة الدولار الى الانخفاض لم يتراجع التجار في تسعير البضاعة
بل ابقوها مسعرة حسب دولار 34000 او اقل بنسبة صغيرة

هل اسعار المواد الغذائية مع انخفاض سعر صرف الدولار اليوم السوق السوداء؟

عوامل عديدة ادت الى عدم انخفاض اسعار المواد الغذائية والاستهلاكية بعد انخفاض سعر صرف الدولار
اهم هذه العوامل جشع التجار الذين يسعون الى زيادة ارباحهم على حساب الشعب اللبناني
الذي يعاني الامرين جراء الازمة المستفحلة التي تعصف بلبنان
ايضا، لا يمكن ان ننسى ان ارتفاعات عالمية في بعض الاسعار قد طرأت
مثلا ارتفاع مشتقات البترول عالميا وتأثير ذلك على معظم الصناعات الغذائية
ايضا ارتفاع اسعار كافة مشتقات الحليب عالميا مثل الزبدة والسمنة والاجبان على انواعها
محليا، تزامن الانخفاض في سعر صرف الدولار في لبنان في السوق السوداء مع فترة موسمية
ترتفع فيها اسعار الفاكهة والخضار واسعار مشتقات الدجاج بسبب الصقيع والاحوال الجوية
من جهة اخرى، نرى ان ارتفاع اسعار المواد الغذائية لم يكن بالنسبة ذاتها لارتفاع سعر صرف الدولار مقابل الليرة اللبنانية
بل كان اقل، ودفع ثمن ذلك الموظفين في القطاع الخاص وقلل التجار من نسبة ارباحهم
لذلك عند انخفاض سعر الدولار اليوم في السوق السوداء لم يخفض التجار الاسعار بالنسبة ذاتها
وذلك في محاولة منهم لتعويض بعض الخسائر ولمحاولة دولرة اسعار المواذ الغذائية
اضف الى ذلك، انعدام عامل الثقة حول ثبات سعر صرف الدولار في السوق السوداء الذي يتأثر بعوامل كثيرة بسرعة كبيرة

سعر صرف الدولار في لبنان و دولرة السياحة

أصدرت وزارة السياحة تعميم  تسمح بموجبه للمؤسسات السياحية وبشكل  استثنائي واختياري,
خلال الفترة الممتدة من الخميس في 2 يونيو حتى نهاية شهر سبتمبر من العام الجاري ،
بإعلان لوائح أسعارها بالدولار الأميركي على أن تصدر الفاتورة النهائية والأسعار النهائية بالليرة اللبنانية والدولار الأميركي معاً،
وهو الأمر الذي لم يكن مسموحاً العمل به من قبل.
بررت وزارة السياحة قرارها بسبب الظروف الاستثنائية التي تمر  بها البلاد،
وخصوصاً بسبب تغير سعر صرف الدولار مقابل الليرة اللبنانية وبحسب وصف الوزارة  لحسن مراقبة ومقارنة الأسعار.
وقالت مصادر ان القرار مؤقت لكنه قابل للتجديد في حال لم تتحسن الأحوال الاقتصادية ولم يحدث استقرار قريب في سوق صرف العملات الأجنبية في لبنان .

برنامج سعر الدولار اليوم في لبنان في السوق السوداء

يعتمد سعر صرف الدولار في لبنان لحظة بلحظة على عدة عوامل وفق التداولات اليومية في السوق لذلك البرامج والتطبيقات الخاصة بمتابعة سعر الدولار في لبنان
لا يمكن أن تكون دقيقة بالمطلق وإنما الأسعار دوما ما تكون تقريبية أو متأخرة عن اللوحات التي تكون في مراكز الصرافة
لكن في حال رغبتك بمتابعة سعر الدولار في لبنان في السوق السوداء يمكنكم تحميل تطبيق سعر الدولار في لبنان لحظة بلحظة من خلال الرابط التالي على أجهزة أندرويد “ أدي الدولار ” , مع التنويه ان الأسعار تكون على مسؤوليتكم الشخصية .

سعر صرف الدولار اليوم في لبنان لحظة بلحظة

وتجدر الإشارة إلى أن سعر صرف الدولار في السوق السوداء في لبنان  يختلف كثيرا من وقت لآخر وبين صراف وآخر وحسب المنطقة ايضا ,
وقد تختلف الأسعار من مدينة إلى أخرى ، ويتم تحديث سعر الدولار اليوم في السوق السوداء في حالة الانخفاض أو الارتفاع على مدار الساعة يومياُ عبر شام كما يمكنكم متابعة سعر صرف الدولار في لبنان عبر صفحتنا على فيسبوك .

سعر صرف الدولار في لبنان اليوم لحظة بلحظة

سعر صرف الدولار

سعر صرف الدولار في لبنان اليوم اصبح الشغل الشاغل للشعب اللبناني في السنوات الثلاثة الاخيرة
لبنان هذا البلد الصغير بمساحته والكبير بتنوعه اصبح لقمة سائغة بين ايدي المتربصين به شرا خصوصا من ابناء جلدته
للأسف أصبح هذا الشعب ماديا مستغلا لبعضه البعض، فبلمح البصر أصبح معظم الشعب من فئة الصرافين
كل فرد يبحث عن فرصة ليستفيد ولو على حساب وطنه ولو على حساب اخيه
وادت المضاربات الكثيرة الى رفع سعر صرف الدولار في لبنان،
وأصبح لبنان مقسم ما بين دولار بيروت و دولار شتورة و دولار طرابلس و دولار الضاحية و دولار الجبل و دولار صيدا و دولار صور
وغيرها الكثير الكثير من التقسيمات الدولارية التي اودت بلبنان الى الانهيار.
الدولار اليوم لحظة بلحظة بتغير دائم لا فرامل تكبحه ولا منطق اقتصادي او قانون عرض وطلب يسيطر عليه او يلجمه
حتى ان بورصة بيروت اصبحة باهتة في ظل بورصة السوق السوداء في لبنان

السوق السوداء

يسيطر على السوق السوداء للدولار في لبنان مجموعات معينة تتوزع في المناطق فبعضها منظم
والاخر غير منظم
ويبقى التأثير الاكبر للمجموعات المنظمة التي تتبع في معظم الاوقات لجهة سياسية معينة ساهمت منذ بداية الازمة
بتهريب دولارات اللبنانيين الى خارج الحدود كذلك تهريب المواد المدعومة والمحروقات في بداية الازمة
وكانت سوريا المستفيد الاكبر من عمليات التهريب هذه،
وقد ادت هذه العمليات الى ارتفاع مهول في سعر صرف الدولار في لبنان في السوق السوداء
وكان اللبنانيون يتابعون سعر صرف الدولار اليوم في لبنان لحظة بلحظة ، بسبب تأثير الدولار على الحياة اليومية للبنانيين
حتى المغترب اللبناني كان يتابع الدولار اليوم في لبنان لحظة بلحظة خصوصا من يود ان يقضي الصيف في لبنان
فمع ارتفاع سعر صرف الدولار في لبنان انخفضت الكلفة السياحبة بشكل كبير جدا واصبح المغترب اللبناني يقضي صيفه في وطنه بأقل كلفة ممكنة
وذلك بسبب ارتفاع سعر صرف الدولار في لبنان في السوق السوداء
وكانت سوريا المستفيد الاكبر من عمليات التهريب هذه، وقد ادت هذه العمليات الى ارتفاع مهول في سعر صرف الدولار في لبنان في السوق السوداء
وكان اللبنانيون يتابعون صرف الدولار اليوم في لبنان لحظة بلحظة ، بسبب تأثير الدولار على الحياة اليومية للبنانيين

دور مصرف لبنان

أصدر مصرف لبنان المركزي تعميمين عاجلين، الاول إلى حاملي الليرة من المواطنين والمؤسسات الذين يريدون تحويلها إلى الدولار،
والثاني إلى المصارف، ما أدى إلى تراجع سعر صرف الدولار في السوق السوداء ، حيث انخفضت من 37 ألف ليرة إلى أقل من 30 ألف ليرة لبنانية.
في حين احتفظ مصرف لبنان رسمياً بسعر صرف 1507 ليرات للدولار منذ عام 1997، وهو السعر الموجّه لاستيراد بعض السلع الضرورية،
لكن، جميع السلع تباع في الأسواق بأسعار مختلفة عن الاسعار الرسمية.
وحاول «مصرف لبنان» امتصاص القسم الأكبر من المضاربات في سعر صرف الدولار اليوم في لبنان لحظة بلحظة بعد التعميم الذي أصدره في وقت سابق لضخ الدولار الورقي،
لكن ذلك لم يمنع وجود سوق رديفة، بسعر أعلى،
يستفيد منه الصرافون عبر عمليات بيع وشراء القطع للأشخاص غير القادرين على الحصول على الدولار من المصارف عبر منصة «المصرف المركزي» المعروفة ب منصة صيرفة
ويبادل اللبنانيون كتلتهم النقدية اللبنانية، بالدولارات الورقية في البنوك على سعر صرف «صيرفة»،
وهو ما أدى إلى تقلص الطلب لدى الصرافين.
وتكبّد هؤلاء خسائر كبيرة في الأسبوع الماضي، إثر التعميم الذي أصدره حاكم «المركزي» رياض سلامة ،
الذي ادى الى انخفاض كبير في الدولار اليوم في لبنان لحظة بلحظة

لحظة بلحظة


وكان قد لغ إجمالي حجم التداول على منصة “صيرفة” التابعة لمصرف لبنان والتي تعنى ب سعر صرف الدولار في لبنان لحظة بلحظة،
منذ 30 أيّار، وحتى يوم أمس 13 حزيران، ملياراً و193 مليون دولار امريكي.
لكن امر جديد حصل أمس سيغّير مجرى الامور في المصارف اللبنانية؛
وذلك بعد أن وَرَدَت ملاحظات عدّة حول عمليّات مضاربة كبيرة يقوم بها أفرادٌ وشركاتٌ استغلالا لتعميم مصرف لبنان الاخير،
وفق مصدرٍ مسؤولٍ في مصرف لبنان لم يستبعد أن تكون المصارف قد دخلت أيضاً في لعبة الدولار.

ويوضح المصدر بأن “البنك المركزي” قرّر لذلك التعميم على جميع المصارف اللبنانية لوضع ضوابط جديدة على تطبيق التعميم 161،
بعد أن جاء بيان 27 أيّار ليفتح كوتا التداول على صيرفة من دون سقف؛ فعلَامَ ينصّ التعميم الجديد الصادر عن المركزي؟

وهل عدنا إلى مرحلة ما قبل بيان 27 أيّار،
الذي انخفض بموجبه سعر الصرف في السّوق السوداء من 37 ألفاً لبنانية إلى 27 ألف ليرة لبنانية؟

منصة صيرفة

منصة صيرفة
سعر صرف الدولار

“صيرفة” هي منصة إلكترونية تعمل على تسهيل عمليات التحويلات المالية بين الأفراد والشركات في الشرق الأوسط. تم تأسيس “صيرفة” في لبنان عام 2018، وتعد منصة مرخصة ومراقبة من قبل مصرف لبنان.

يمكن للمستخدمين الذين يقومون بتسجيل حساب على منصة “صيرفة” إرسال الأموال إلى أي مكان في العالم، كما يمكنهم استلام الأموال من المرسلين بكل سهولة وأمان.
كما تتيح منصة “صيرفة” أيضاً إمكانية تحويل العملات بأسعار تنافسية، بالإضافة إلى العديد من الميزات الأخرى المتعلقة بالتحويلات المالية.

تعتبر منصة “صيرفة” وسيلة موثوقة وسهلة لإجراء التحويلات المالية عبر الإنترنت،
حيث تعمل المنصة على توفير حلول دفع آمنة وسريعة للمستخدمين في جميع أنحاء العالم.

أوضح مصدر مسؤول في مصرف لبنان لـ”النهار” بأنّ “المصرف المركزي” طلب إلى المصارف وضع سقف قدره 500 دولار لكلّ حساب شخصي، على أن يستفيد منها بموجب التعميم 161؛
وإذا كان لدى الفرد أكثر من حساب مصرفيّ فيُمكنه الاستفادة من تصريف 500 دولار من كلّ حساب مصرفيّ على حدا، وطلب الحصول على فواتير وبيانات جمركيّة وغيرها من الأوراق الثبوتية من الشركات التي تطلب الدولارات من حساباتها وفق التعميم 161.

ما هي منصة صيرفة؟

يأتي هذا التعديل المفاجئ لمسار بيان 27 أيّار إثر معلومات عن عمليّات صرف كبيرة تستفيد منها جهات معيّنة، من خلال تصريف الدولار في السوق السوداء،
وحمل ليراتها إلى المصارف وتبديلها بدولار على سعر منصّة “صيرفة” الأقلّ من سعر صرف الدولار في لبنان في السوق السوداء لحظة بلحظة، ممّا يسمح بتحقيق أرباح كبيرة ومضاربات شديدة، لم ينجُ من إغرائها عددٌ من المصارف، التي دخلت في لعبة الدولار وحقّقت ارباحا كبيرة جدا، وفق المصدر عينه.

ويؤكّد المصدر أنّنا لم نعد خطوة إلى الوراء، بل ما نزال على الحالة التي كنّا عليها سابقاً بموجب التعليمات الجديدة، وإن كانت الطريقة اصبحت منظّمة بشكل اكبر،
لأنّه بات هناك فوضى مؤخّراً لدى المصارف اللبنانية، ولم تتمكّن من ترتيب تطبيق التعميم، الأمر الذي أدّى إلى تحوّل الأفراد إلى تجارة الدولار في السوق السوداء في لبنان،

الليرة اللبنانية مقابل الدولار الامريكي

ونَسَب المصدر انخفاض حجم التداول على منصّة “صيرفة” حتى 55 مليون دولار إلى بدء تطبيق القيود الجديدة،
ولأنه تمّ وضع ضوابط على التّجار،
منها تقديم البيانات والمعلومات كافة من فواتير وبيانات جمركية، مشدّداً على أنّ “الموضوع ليس أنّ كلّ شخص لديه دولار يقوم ببيعه في السوق السوداء،
ثم يأتي إلى المصرف لشراء دولار وفق “صيرفة” ويحقّق الأرباح ببيعها حسب سعر صرف الدولار في لبنان لحظة بلحظة في السوق السوداء،
فهناك أصول يجب أن تتبع بمسؤولية، وعلى المصارف أن تضع الضوابط ضمن حدود معيّنة كيلا تتحوّل هي بدورها إلى تجارة الدولار”.

ورجّح المصدر أن تكون المصارف قد دخلت بدورها على خطّ المضاربة بالدولار،
لأنّ حجم التداول بات خياليّاً، وأكبر من حجم السّوق،
فيما التدابير الجديدة وُضعت للتنظيم، وللتخفيف من الفوضى الحاصلة في المصارف.

وتفاعلت السّوق اليوم مع هذا التدبير عبر ارتفاع سعر صرف الدولار في السوق السوداء لحظة بلحظة إلى 28 ألفاً و950 ليرة لبنانية،
في الوقت الذي بدأت فيه بعض المصارف ترفض تنفيذ عمليّات الصرف للمودعين الصّغار،
الأمر الذي دفع أوساطاً عدّة إلى التأكيد أن التنظيم سيكون على حساب المودعين الصّغار وغير المضاربين.

وضمن السياق عينه، يرفض المصدر المسؤول في مصرف لبنان ربط تدبير “المركزي” الجديد بأيّ ضغوط سياسيّة لتحقيق مكاسب خاصّة بالحاكم رياض سلامة.

دولار بيروت

وبدأت الليرة اللبنانية تتراجع تدريجياً منذ عام 2019 أمام الدولار تزامنًا مع الأزمة الاقتصادية الحادة التي تعصف بلبنان. وهذا التراجع المستمر للعملة الوطنية أثر بشكل سلبي على الاقتصاد اللبناني وعلى حياة المواطنين.
حيث ارتفعت أسعار السلع والخدمات بشكل ملحوظ،
مما أدى إلى تدهور القدرة الشرائية للمواطنين وتفاقم الفقر والبطالة.
لا يزال الوضع الاقتصادي في لبنان يعاني من التحديات والمشاكل المستمرة،
وهناك حاجة ماسة لحلول فعالة ومستدامة. ومع استمرار هذه الصعوبات،
يجب العمل بجد لتعزيز النمو الاقتصادي وتحقيق استقرار الليرة اللبنانية.
يجب أن تتحرك الحكومة بسرعة لاتخاذ إجراءات قوية لتعزيز الثقة والاستثمار داخل البلاد.

سعر صرف الدولار

عندما نتحدث عن سعر صرف الدولار، فإننا نشير إلى قيمة الدولار الأمريكي مقابل العملات الأخرى.
يُعد الدولار الأمريكي واحدًا من أكثر العملات انتشارًا وتداولًا في العالم،
وتتأثر قيمته بالعديد من العوامل الاقتصادية والسياسية.

أحد العوامل الرئيسية التي تؤثر في سعر صرف الدولار هو العرض والطلب على العملة.
عندما يكون هناك طلب قوي على الدولار الأمريكي من قبل المستثمرين والمتداولين والشركات الدولية،
يرتفع سعر الدولار. على العكس من ذلك، إذا كان هناك طلب ضعيف على الدولار، فإن قيمته تنخفض.

يتأثر الطلب على الدولار بالعديد من العوامل،
بما في ذلك السياسة النقدية للبنك المركزي الأمريكي (الاحتياطي الفيدرالي)،
والتي تتضمن معدلات الفائدة والتدابير النقدية الأخرى.
إذا رفع الاحتياطي الفيدرالي أسعار الفائدة، فإن ذلك يزيد عادةً من جاذبية الدولار كاستثمار ويزيد الطلب عليه.
وبالمثل، إذا خفض الاحتياطي الفيدرالي أسعار الفائدة، فقد يقلل ذلك من جاذبية الدولار ويؤدي إلى انخفاض الطلب عليه.

تلعب أيضًا الأحداث الاقتصادية العالمية دورًا هامًا في تحديد سعر صرف الدولار.
على سبيل المثال، عندما يحدث اضطراب في الأسواق المالية العالمية أو ينخفض الثقة في الاقتصاد العالمي،
يلجأ المستثمرون عادةً إلى العملات الأكثر استقرارًا مثل الدولار الأمريكي، مما يزيد من قوته.

الدولار اليوم

بعض العوامل الأخرى التي يجب أخذها في الاعتبار تشمل النمو الاقتصادي والتضخم والاستقرار السياسي والتجارة الدولية والعوامل الجيوسياسية. على سبيل المثال،
إذا كان هناك صراعات جيوسياسية أو حروب تجارية بين الدول، فقد يتأثر سعر الدولار بشكل سلبي.

بشكل عام، يعد سعر صرف الدولار متقلبًا ويمكن أن يتأثر بشكل كبير من قبل العديد من العوامل المذكورة أعلاه.
لذا، فإن مراقبة وفهم هذه العوامل وتحليل التوجهات الاقتصادية والسياسية يمكن أن يساعد في فهم حركة سعر صرف الدولار واتخاذ القرارات المناسبة فيما يتعلق بالاستثمارات والتجارة الدولية.

يعتبر سعر صرف الدولار في لبنان من أهم القضايا الاقتصادية التي تواجهها البلاد في الوقت الحاضر. تعدّ العملة الأمريكية محورًا مهمًا للنظام الاقتصادي اللبناني، وتؤثر بشكل مباشر على الأعمال التجارية والأفراد. في هذه المقالة، سنلقي نظرة عامة على سعر صرف الدولار في لبنان وعوامل التأثير عليه، وسنتناول أيضًا السياسات الحكومية والتدخلات وتأثيرها على الاقتصاد، بالإضافة إلى آثار ذلك على الأفراد والشركات وسوق الصرف السوداء. سنتطرق أيضًا إلى العلاقات الدولية وتأثيرها على سعر الصرف، ودور البنوك والمؤسسات المالية في هذا السياق. وفي النهاية، سنستعرض التوقعات المستقبلية لسعر صرف الدولار في لبنان.

زر الذهاب إلى الأعلى