أسقطها حزب الله.. 24 معلومة عن واحدة من أبرز طائرات إسرائيل


سلطت الحرب الدائرة بين “حزب الله” وإسرائيل في جنوب لبنان منذ 8 تشرين الأول الماضي، الضوء على الطائرات المسيرة الإسرائيلية التي تعتبر جزءاً أساسياً من المعركة.

ومؤخراً، تم توجيه الأنظار إلى قدرة “حزب الله” على إسقاط الطائرات المسيرة التي تحلق في أجواء لبنان. ففي يوم 26 شباط الماضي، أعلن الحزب إسقاط طائرة مسيرة من نوع “هيرمز 450” في منطقة إقليم التفاح – جنوب لبنان. 

ويوم 18 تشرين الثاني الماضي، نجح الحزب في إسقاط الطائرة نفسها فوق الجنوب باستخدام صاروخ أرض – جو.

ووسط ذلك، ماذا نعرف عن طائرة “هيرمز 450”.. ماذا تقول المعلومات عنها؟

1- مسيرة “هيرمز 450” هي طائرة من دون طيار طورتها شركة تابعة لمجموعة “إلبيت سيستمز” الإسرائيلية، وتستخدم في عدة دول لأداء مهام المراقبة والاستطلاع بشكل رئيسي.

2- يمكن تسليح “هيرمز 450” لأن مواصفاتها الصناعية تستوعب حمل صواريخ وقنابل بأوزان محددة، وتشغّل بواسطة النظام العالمي للتحكم الأرضي المصاحب، ويمكن تعديلها لتناسب المهمة المطلوب أداؤها.

3- الطائرة المذكورة متعددة المهام، وطُوِّرت لتنفيذ العمليات التكتيكية الطويلة المدى ضمن وحدات الاستطلاع، وجمع المعلومات الاستخبارية لصالح جيش الاحتلال الإسرائيلي.

4- شركة “السهم الفضي” الإسرائيلية التابعة لمجموعة “إلبيت سيستمز” هي التي صنعت الطائرة بعد عقدها صفقة مع وزارة الدفاع الإسرائيلية بقيمة 47 مليون دولار في  حزيران 2003.

5- تعد “هيرمز 450” ثالث أكبر طائرة من طراز “هيرميس”، الذي يضم “هيرميس 90″، و”هيرميس 180″، و”هيرميس 1500″، وأول طائرة مسيرة تحلق بموافقة هيئة الطيران المدني الإسرائيلية.

6- تعمل مسيرة “هيرمز 450” في أكثر من 30 دولة حول العالم؛ من أبرزها أذربيجان والبرازيل وسنغافورة وجورجيا وقبرص.

7- جهزتها الشركة المصنعة بمعدات كهربائية وبصرية للرصد عبر الرؤية الاعتيادية، إضافة إلى الأشعة تحت الحمراء والرادار الموضعي، كما شكّلت المسيرة الأساس لتطوير مسيرات أخرى مثل “هيرميس 900” ذات القدرات الهجومية، وبرنامج “واتش كبير 450” المصنّع في بريطانيا.

8- في تشرين الثاني 2007، قدم جيش الاحتلال الإسرائيلي إلى الشركة المصنعة طلبًا لتوريد المزيد من مسيرات “هيرمز 450” بقيمة 30 مليون دولار.

9- في كانون الثاني 2011، قدمت القوات الجوية البرازيلية طلبًا لشراء مسيرات “هيرمز 450” من قبل شركة “آيروإلكترونيكا”، وهي شركة برازيلية تابعة أيضًا لـ”إلبيت سيستمز”.

10- تلقت الشركة الإسرائيلية في كانون الأول 2012 طلبًا مماثلًا بقيمة 10 ملايين دولار من كولومبيا، لتوفير أسطول مختلط من طرازي “هيرمز 450″ و”هيرميس 900”.

11- تذكر شركة “إلبيت سيستمز” أن طائراتها “هيرمز 450” قد حققت حوالى 65 ألف ساعة طيران في تاريخها القصير، وقدمت خدمات نشطة في العديد من البيئات القتالية.

12- يبلغ طول مسيرة “هيرمز 450” نحو ستة أمتار، ويصل وزنها إلى 450 كيلوغراماً، وتستطيع حمل 150 كيلوغراماً.

13- يعتمد تشغيلها على محرك “وانكل آر 920” الأحادي المروحة والذاتي الاحتراق بنظام فقدان زيت تام، والذي يُعرف بالمحرك الدوار؛ إذ لا يحتاج إلى الأسطوانات والمكابس الموجودة في المحركات التقليدية.

14- تم تصميم المسيرة لتتحمل فترات طيران طويلة، وتضمن الاستهلاك المنخفض للوقود، وتزويد الأجهزة الإلكترونية الموجودة على متنها بالطاقة لفترات أطول.

15- يمكن أن تعمل المسيرة لمدة 17 ساعة قابلة للتمديد، مع القدرة على التحمل حتى 30 ساعة، عن طريق دمج خزانات الوقود الخارجية، ويبلغ مداها الأقصى 300 كيلومتر.

16- تبلغ قوة محركها 52 حصانًا (39 كيلوواطًا)، وتديره مروحة دافعة معطية سرعة أقصاها 95 عقدة (176 كيلومترًا)، وتحلق على ارتفاع يتجاوز 5500 متر.

17- ما يميز مسيرة “هيرمز 450” هو اعتمادها على جناح واحد طويل، وذيل للأعلى، وكلاهما مصنوع من مواد خفيفة تسهِّل حركة المسيرة وطيرانها، وتشبه في هيكلها جسم طائرة “أميركان بريداتور” ذات الجسم الأنبوبي الطويل.

18- هيكلها السفلي ثابت لا يتراجع أثناء تحليقها، ويسمح برؤية مجموعة البصريات المتوفرة أثناء بروزها من غلاف المسيرة على طول الخط المركزي لجسمها.

19- إضافة إلى ميزاتها الهيكلية، يعمل نظام المسيرة ضمن آلية إلكترونية عالية التشفير يصعب اختراقها أثناء التحليق.

20- يتم تشغيل “هيرمز 450” بالنظام العالمي للتحكم الأرضي المصاحب “يو جي سي إس”، والذي يسمح لطاقم الرحلة بالتحكم الكامل في جميع أنظمة المسيرة.

21- تعد وظيفة مسيرة “هيرمز 450” الأساسية جمع المعلومات والتقاط الصور وبثها إلى محطات أرضية بشكل فوري وتلقائي دون فارق في التوقيت.

22- يمكن أن تحمل هذه المسيرة الإسرائيلية أنواعًا مختلفة من الصواريخ والقنابل لا يزيد وزنها على 180 كيلوغرامًا، كما يمكنها إطلاقها بطريقتي الإسقاط الرأسي والإطلاق شبه الموجه.

23- من مهامها أيضًا اعتراض الإشارات اللاسلكية بجميع أنواعها، ونقلها لمقر محطة وكالة الأمن القومي الإسرائيلي، كما تمكّنها مواصفتها من التقاط الصور ليلًا، وفي الأحوال الجوية السيئة وتحديد الأهداف بواسطة الليزر.

24- تستطيع مسيرة “هيرمز 450” رسم خرائط للمناطق بأطوال موجية مختلفة، مع تحديد وقياس وتتبع الأشياء التي يصعب رصدها باستخدام أجهزة استشعار أخرى، كما يمكنها العثور على الأشياء غير المرئية والمواد غير الآمنة، وترسل المعلومات إلى القسم الأرضي، فيتولى تحليل الصور والبيانات التي تجمعها أجهزة المسيرة. (الجزيرة نت)

«
زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

please turn off ad blocker