إيران طلبت إقامة قاعدة بحرية في السودان.. ما كشفه مسؤول استخباراتي مهمّ!


كشف مسؤول استخباراتي سوداني رفيع أن إيران “ضغطت بلا جدوى لمحاولة إقناع السودان بالسماح لها ببناء قاعدة بحرية دائمة على ساحل البحر الأحمر”.

وفي مقابلة مع صحيفة “وول ستريت جورنال” الأميركية، قال أحمد حسن محمد، وهو مستشار شؤون المخابرات لقائد القوات المسلحة السودانية، إن “إيران زوّدت الجيش السوداني بمُسيّرات متفجرة، لاستخدامها في القتال” مع قوات الدعم السريع، كما “عرضت تقديم سفينة حربية حاملة مروحيات إذا منح السودان الإذن بإقامة القاعدة”.

وأضاف: “الإيرانيون قالوا إنهم يريدون استخدام القاعدة لجمع معلومات استخباراتية. أرادوا أيضاً نشر سفن حربية هناك”، لافتاً إلى أن الخرطوم رفضت الاقتراح الإيراني لتجنب “استعداء الولايات المتحدة”.

وأوضح أن “السودان اشترى مسيرات من إيران، لأننا كنا بحاجة إلى أسلحة أكثر دقة لتقليل الخسائر في الأرواح البشرية، واحترام القانون الإنساني الدولي”.

في المقابل، رفض متحدث باسم بعثة إيران لدى الأمم المتحدة في نيويورك الإدلاء بتعليق للصحيفة، التي أشارت إلى أن وجود قاعدة بحرية على البحر الأحمر، يسمح لطهران بتعزيز سيطرتها على أحد أكثر الممرات الملاحية ازدحاماً في العالم، حيث تساعد جماعة الحوثي في اليمن على شن هجمات على سفن تجارية. 

ولفتت الصحيفة إلى أن السودان كانت تربطه علاقات وثيقة مع إيران في عهد الرئيس السوداني السابق عمر البشير، وبعد الإطاحة به في عام 2019، بدأ رئيس مجلس السيادة السوداني الفريق أول عبد الفتاح البرهان تقارباً مع الولايات المتحدة، في محاولة لإنهاء العقوبات الدولية المفروضة على بلاده.

وبحسب الصحيفة، يُسلط طلب إيران بناء قاعدة بحرية الضوء على كيفية سعي قوى إقليمية “لاستغلال الحرب المستمرة منذ 10 أشهر في السودان للحصول على موطئ قدم في البلاد، التي تعد مفترق طرق استراتيجي بين الشرق الأوسط وجنوب الصحراء الكبرى الإفريقية، ويمتد ساحلها على البحر الأحمر بطول 400 ميل (نحو 644 كم)”.

سعر صرف الدولار في لبنان اليوم لحظة بلحظة

«
زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

please turn off ad blocker