روسيا ستخرج منتصرة من هذه المحنة


أجرى الرئيس السوري بشار الأسد اليوم السبت، مكالمة هاتفية مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، قدّم خلالها التعازي باسمه وباسم الشعب السوري لروسيا قيادةً وشعباً، بحسب بيان للكرملين.

 

 

وجاء في البيان أن “الأسد أدان بشدة، خلال اتصال هاتفي مع بوتين، الهجوم الإرهابي في كروكوس سيتي هول، وأكد مشاطرة الشعب السوري الشعب الروسي الألم والحزن، وأعرب عن تمنياته بالتماسك لذوي وأصدقاء الضحايا وبالشفاء العاجل للمصابين”.

 

واتفق الرئيسان على تكثيف الاتصالات في مجال مكافحة الإرهاب، كما ناقشا الوضع في الشرق الأوسط وسوريا، التي تواجه بدورها تهديد الإرهاب.

 

وبحسب بيان الرئاسة السورية، أشار الأسد خلال المكالمة إلى أنها ليست المرة الأولى التي تتعرض فيها روسيا للإرهاب عبر تاريخها، وكانت تخرج منتصرة في كل مرة.

وشدد الأسد على أن “الهجوم الإرهابي الأخير في موسكو يدلّ على أن العمليات الإرهابية لن تتوقف إلا بالقضاء التام على الإرهابيين، وأن تنظيم داعش(هو توأم النازية، والأب الروحي لكليهما واحد”.

وقال الأسد: أعرف حجم الألم الذي يعتصر قلوب الشعب الروسي كله، لكننا على ثقة بأن روسيا ستخرج منتصرة من هذه المحنة، ونحن في سوريا ننتظر انتصاركم لأننا عانينا ونعاني من الإرهاب، وإن الانتصار على الإرهاب والنازية سيعوّض عن الأذى الذي سبّبه الإرهابيون”.

 

وقُتل العديد من الأشخاص في إطلاق نار أعقبه حريق ضخم في قاعة للحفلات الموسيقية في ضواحي موسكو حيث دخل عدد من المسلحين، بحسب السلطات الروسية.

وكان تنظيم الدولة الإسلامية “داعش” الإرهابي أعلن أن أربعة من عناصره “كانوا مسلحين ببنادق رشاشة ومسدس وسكاكين وقنابل حارقة” نفذوا هجوما في مركز تجاري في موسكو.

وأعلنت لجنة التحقيق الروسية في وقت سابق توقيف 11 شخصا، بينهم المهاجمون الأربعة الذي نفذوا الهجوم، في منطقة بريانسك الواقعة على الحدود مع أوكرانيا وبيلاروس. (سبوتنيك)

سعر صرف الدولار في لبنان اليوم لحظة بلحظة

«
زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

please turn off ad blocker