بسبب إسرائيل.. استطلاع للرأي قد يشكّل خطرًا على بايدن!


كشف استطلاع لصحيفة “وول ستريت جورنال”، أن عددًا كبيرًا من الناخبين الأميركيين يعتقدون أن إسرائيل بالغت في الرد على حماس، وسط ارتفاع نسبة الناخبين الذين يعتقدون أن بلادهم لا تفعل ما يكفي لمساعدة الشعب الفلسطيني.

وقال حوالى 42% من الناخبين إن إسرائيل ذهبت أبعد من اللازم في الرد على حماس، بينما رأت ما نسبته 19%، إنها لم تذهب بعيدا، في حين رأى 24% أن الرد كان صحيحا.

كما أظهر الاستطلاع، الذي أجري في الفترة الممتدة بين 21 إلى 28 شباط، تعاطفًا متزايدًا مع الشعب الفلسطيني وسط استمرار الحرب على قطاع غزة، والتي خلفت حتى الآن أكثر من ثلاثين ألف شهيد.

وقال 60% من الناخبين إنهم لا يوافقون على طريقة تعامل بايدن مع الحرب، بزيادة 8 نقاط عن استطلاع سابق أجرته الصحيفة في ديسمبر/كانون الأول، بينما أبدى 31% من المستطلعة أراؤهم موافقتهم على سياسة بايدن. 

وبحسب الاستطلاع فإن 33% من الناخبين يرون أن الولايات المتحدة الأميركية لا تفعل ما يكفي لمساعدة الفلسطينيين، مقارنة بالاستطلاع السابق. وقال حوالى ربع الناخبين إن الولايات المتحدة تفعل الكثير من أجل الفلسطينيين، بينما قالت نفس النسبة إن الولايات المتحدة تفعل القدر المناسب.

بالمقابل، رأى حوالى 30% من الناخبين أن بلادهم تفعل الكثير لمساعدة إسرائيل في زيادة قدرها 8% مع الاستطلاع السابق.

ومن شأن ذلك أن يشكّل خطراً على الرئيس الديمقراطي في الانتخابات الرئاسية المقرّرة في 5 تشرين الثاني المقبل، في الولاية المتأرجحة التي فاز بها عام 2020 بفارق ضئيل أمام سلفه دونالد ترامب.(العربي الجديد)

سعر صرف الدولار في لبنان اليوم لحظة بلحظة

«
زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

please turn off ad blocker