وثيقة تكشف الكثير.. هذا ما عرضه بوتين على أوكرانيا منذ بدء الحرب


ذكر موقع “العربية” أنه في الأسابيع الأخيرة، ألمح الرئيس الروسي فلاديمير بوتين علناً إلى أنه سيكون منفتحاً على إجراء مناقشات لإنهاء الحرب في أوكرانيا لكن بشروط موسكو.

 

وكشفت مسودة لمعاهدة السلام التي وضعها المفاوضون الروس والأوكرانيون بعد حوالي ستة أسابيع من بدء الحرب في نيسان 2022، نوع الصفقة التي كان بوتين يسعى إليها في ذلك الوقت.

وقال المسؤولون والمحللون الغربيون إن الكرملين يتمسك بأهدافه الأصلية بعد عامين من القتال، ومنها تحويل أوكرانيا إلى دولة محايدة.

ومن المرجح أن تكون الشروط التي تسعى إليها روسيا الآن أكثر شدة، بحسب تقرير لصحيفة “وول ستريت جورنال”.

 

وأشارت الوثيقة الكاملة المكونة من 17 صفحة، والمؤرخة في 15 نيسان 2022، كيف سعى المفاوضون من الجانبين إلى إنهاء القتال من خلال الاتفاق على تحويل أوكرانيا إلى “دولة محايدة بشكل دائم لا تشارك في الكتل العسكرية”.

كما تمنع البلاد من إعادة بناء جيشها مع الدعم الغربي وترك شبه جزيرة القرم تحت السيطرة الروسية الفعلية.

إلى ذلك أظهرت الوثيقة التنازلات العميقة التي كان المفاوضون من الجانبين الروسي والأوكراني يفكرون فيها بينما كانت كييف تكافح في الأسابيع الأولى من الحرب.

ونصت مسودة المعاهدة على أنه على الرغم من السماح لأوكرانيا بالسعي للحصول على عضوية الاتحاد الأوروبي، فلن يُسمح لها بالانضمام إلى تحالفات عسكرية مثل حلف شمال الأطلسي (الناتو).

في حين لن يُسمح بوجود أسلحة أجنبية على أراضيها، وسيتم تقليص حجم الجيش الأوكراني إلى حجم محدد.

 

الجنائية الدولية نقطة الخلاف

وجاء في الوثيقة أن المفاوضين الأوكرانيين كتبوا نصا بخط مائل يشير إلى أنهم رفضوا مناقشة البند الروسي الذي يطلب من كييف سحب مطالبها بخضوعها لسلطة المحكمة الجنائية الدولية، التي تحاكم جرائم الحرب.

كما أنهم لن يصدقوا على بند إلغاء جميع العقوبات المتبادلة.

واستمرت المفاوضات حتى عبر “زووم” لكنها توقفت تماماً في حزيران 2022.

يشار إلى أن وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، أكد قبل أيام أن موسكو مستعدة للتفاوض حول أوكرانيا، ولكن مع الأخذ في الاعتبار الحقائق على الأرض والمصالح الأمنية الروسية.

وأكد أن الخطوة الأولى لمثل هذه الاتصالات يجب أن تكون إلغاء مرسوم الرئيس الأوكراني الذي يحظر الحوار مع موسكو.

سعر صرف الدولار في لبنان اليوم لحظة بلحظة

«
زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

please turn off ad blocker