أوضاع الجنوب على طاولة قائد القطاع الشرقي في “اليونيفيل”

بحث قائمقام حاصبيا رواد سلوم في مكتبه في سرايا حاصبيا، مع قائد القطاع الشرقي في قوات الطوارئ الدولية العاملة في جنوب لبنان العميد الركن بابلو غوميث ليرا، في الأوضاع الأمنية المستجدة في القضاء والقصف العشوائي الذي تتعرّض له قرى وبلدات القضاء، والتهجير القسري الذي يتعرض سكان البلدات الحدودية.

كما تم البحث في مشاريع الخدمات الإنمائية التي تنوي “اليونيفيل” القيام بها في القرى والبلدات التابعة لنطاق عملها لا سيما لجهة تأمين صمود الأهالي في الظروف الاستثنائية الراهنة وتأمين الاحتياجات الأساسية للنازحين من المناطق الحدودية.
وأعرب الجنرال غوميث ليرا عن تعاطفه مع المواطنين الجنوبيين، مبديا أسفه لاستمرار العمليات العسكرية في الجنوب وتوسع رقعتها، آملاً التوصل لوقف إطلاق النار قبل حلول شهر رمضان المبارك.

بدوره، شكر سلوم قائد القطاع الشرقي على زيارته متمنياً له التوفيق في مهامه الجديدة في قيادة القطاع الشرقي، مثنياً على “الدور الإنساني و الإنمائي والخدماتي الذي تقوم به الكتيبة الإسبانية”، مؤكداً “ضرورة استمرار التعاون والتنسيق التام بين كل من قيادة الجيش اللبناني وقوات الطوارئ الدولية في ما خص الملف الأمني المستجد على كامل الحدود الجنوبية”.

 

«
زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

please turn off ad blocker