دريان استقبل رئيس تيار القرار اللبناني واللواء صليبا


استقبل مفتي الجمهورية اللبنانية الشيخ عبد اللطيف دريان في دار الفتوى، رئيس تيار “القرار اللبناني” الوزير والنائب السابق طلال المرعبي يرافقه نجله النائب  السابق طارق المرعبي.

وبعد اللقاء، قال المرعبي: “زيارتي لسماحته هي للتهنئة بالسنة الهجرية، وبعودته من الحج، وبالتالي للبحث في الأمور الوطنية وحالة البؤس التي يعيشها اللبنانيون في هذه المرحلة وما نعانيه من أزمات على الصعيد السياسي والاجتماعي والاقتصادي والمالي، ونحن نعلم ان سماحته هو رمز الاعتدال، وهو يعمل دائماً لمصلحة جميع اللبنانيين ولمصلحة لبنان، وهو متمسك باتفاق الطائف وبمندرجاته كلها، ولكن للأسف هناك شبه إجماع على اتفاق الطائف ومندرجاته، ولكن لا يطبقونه تطبيقاً صحيحاً”.

اضاف:” نحن نقول ان انتخاب رئيس جمهورية هو خطوة أساسية لاستعادة المؤسسات الدستورية في لبنان ولانتظام عملها لأن الدولة تنهار، ولأن المؤسسات عندها نقص كبير في الإدارة اللبنانية، وهذا ينعكس سلباً على كل الخدمات، نعاني الآن من أزمة كهرباء، لماذا لم تُتَّخذ خطوات استباقية حتى لا نصل الى هذا الدرْك؟ نحن نقول انه يبدو وللأسف أن الطبخة بعد ما جهزت لانتخاب رئيس جمهورية”.

وتابع: “نتمنى على الجميع أن يضعوا مصلحة لبنان فوق كل شيء، وأن يعملوا من أجل الوصول الى انتخاب رئيس جمهورية وحكومة، والعمل على إصلاح سياسي ومالي واقتصادي، والعمل على إصلاح النفوس في لبنان لانها بحاجة ايضاً إلى إصلاح”، آملا في المرحلة المقبلة ان يستطيع الافرقاء من خلال الحوار والتفاهم ومن خلال العمل الجدي والدؤوب الى الوصول الى توافق لأن هذا التوافق قد يكون مرتبطا الى حد ما بما يحصل في غزة وفلسطين.

وقال المرعبي: “ان الامل كبير بأن تنتهي المفاوضات للوصول الى سلام كامل وعادل في غزة لوقف المجزرة بحق إخواننا الفلسطينيين، ووضع حد لهذا الصهيوني المتمرد ولعمله في القتل والذبح بحق الأطفال والنساء. نتمنى ايضاً ان يكون لبنان معاف في القريب العاجل، ونحن نقول بأننا مصممون على ان نبقى مع لبنان وان نبقى لننقذ لبنان من هذا الأتون الكبير”.

 واستقبل المفتي دريان المدير العام لامن الدولة اللواء طوني صليبا وتم التداول في الشؤون العامة.

«
زر الذهاب إلى الأعلى