قائد جديد يخرج من “رحم” الحزب “الحديدي”… التكليف الشرعي يضرب أحلام إسرائيل!

اغتيالات واستهدافات لقادة الصف الأول في الحزب، بدأت اسرائيل بتنفيذها، وباعتقادها أنها ستجبره على التراجع عن استهداف مراكزها العسكرية من خلال تقتل القادة لزرع الفوضى وضرب معنويات العناصر.

ولكن هل يتأثر الحزب بهذه الاغتيالات؟ وهل تتسبب عمليات قتل القادة بخلل عسكري داخل المنظومة؟

تابعوا التقرير!

زر الذهاب إلى الأعلى