مقابل بيروت.. مدينة إسرائيلية قد لا تسلَم من الحزب وتقريرٌ يحدّدها


نشرت صحيفة “معاريف” الإسرائيلية تقريراً جديداً قالت فيه إنَّ احتمالات حرب لبنان الثالثة “مُرتفعة” وهي تتزايدُ يوماً بعد يوم.

 

 ويقول التقرير الذي ترجمهُ “لبنان24” إنَّ البعض يعتقد أنّ الحرب ضد “حزب الله”، وربما ضدّ إيران، سوف تكون حتمية في مرحلة ما، ويضيف: “في المقابل، يعتقدُ آخرون أن التهديد الذي يؤديه حزب الله يمكن تحييده بالحكمة والدبلوماسية، لكنه وسط ذلك، فإن الجميع يتفقون على أن مثل هذه الحرب، إذا اندلعت، ستكون حرب وجود، كما ستؤدي إلى أضرار في الأرواح والممتلكات على نطاق لم تشهدهُ إسرائيل من قبل. فعلياً، هذه الحرب من شأنها أن تعرض وجود البلاد ذاته لخطر حقيقي”.

وتحدث التقرير عن أن الحرب ستؤدي إلى خراب في بيروت وتل أبيب، مشيراً إلى أنّ الجمهور الإسرائيليّ لا يثق بقيادته السياسية، في حين أن الجيش الإسرائيلي مُنهك من الحرب المُستمرة منذ 7 تشرين الأول الماضي، ويتابع: “إسرائيل تعتمدُ على الأميركيين للحصول على الأسلحة والدعم السياسي، ولكنهم، وهم على حق، يعارضون حرباً مدمرة وغير ضرورية. رغم كل هذا، هناك احتمال كبير بأن يختار رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو شن حرب شاملة ضد المحور الإيراني، وهو يشعر أن ائتلافه قد تم تقويضه، ومن الممكن أن يختار الحرب كوسيلة لتعزيز استمرار حكمه، حتى ولو لبضعة أشهر أخرى”.

ويُردف التقرير: الحرب الشاملة ستطمس قانون التجنيد وقانون الحاخامات الذي يعرض ائتلاف نتنياهو للخطر. إن دعوة نتنياهو إلى القتال هي دعوة إلى الانتحار الجماعي”.

 

 

المصدر:
ترجمة “لبنان 24”

«
زر الذهاب إلى الأعلى