هذا ما ستشهده بيروت.. بيانٌ من السفارة الإيطالية!


أعلنت سفارة ايطاليا في لبنان ببيان، أن مهرجان ITALIAN SCREENS “شاشات إيطالية”، يحط في بيروت، وهو كناية عن مبادرة مشتركة لوزارة الخارجية والتعاون الدولي الإيطالية والمديرية العامة للسينما والسمعي البصري في وزارة الثقافة الإيطالية، من تنظيم استديوهاتCinecittà “.


ولفت البيان إلى أن “شاشات إيطالية ” Italian Screens هي مجموعة من الأفلام المختارة من بين الأفلام الأكثر تمثيلاً للإنتاج السينمائي الإيطالي المعاصر. يتعلق الأمر بأفلام صدرت بشكل أساسي في العام 2023، فاز العديد منها في الدورة الـ69 لجائزة دافيد دي دوناتيلوDavid of Donatello Award  وحصدت العديد من الجوائز الوطنية والدولية في أكثر المهرجانات السينمائية شهرةً وعراقةً حول العالم، منها مهرجان كان السينمائي الدولي Cannes International Film Festival، ومهرجان روما السينمائي، ومهرجان غوتنبرغ السينمائي في السويد، ومهرجان بي سي إن BCN السينمائي 2024، إلخ. نجد بين الأفلام المختارة أربعة من الأفلام الخمسة التي وصلت إلى التصفيات النهائية لجائزة دافيد دي دوناتيلو David of Donatello Award  ومجموعة مختارة من الأفلام القصيرة”.

وذكر أن “هذا الحدث يندرج في إطار الدورة السابعة من الاستعراض السنوي “صناعة السينما” Fare Cinema الذي تنظمه السفارة الإيطالية في لبنان والمعهد الثقافي الإيطالي في بيروت من 5 إلى 13 تموز 2024 في سينما سيتي – وسط بيروت”.

وأشار الى أن “Fare Cinema” هو عرض مخصص للترويج للسينما الإيطالية ولقطاع السينما الإيطالية، من تنظيم وزارة الخارجية والتعاون الدولي الإيطالية بالتعاون مع وزارة الثقافة الإيطالية و شركة  ANICAوالوكالة الإيطالية للتجارة الخارجية ICE ومعهد Istituto Luce-Cinecittà واللجنة الإيطالية للسينما Italian Film Commission وأكاديمية السينما الإيطالية – جائزة دافيد دي دوناتيلو Accademia del Cinema Italiano-Premio David di Donatello”.

وأوضح البيان أن “مبادرة “Fare Cinema” أطلقت في العام 2018، وهو مهرجان يتمحور حول تنظيم نشاطات من قبل الشبكة الدبلوماسية والقنصلية والمعاهد الثقافية الإيطالية، بهدف مزدوج يتمثل في الترويج في الخارج للسينما الإيطالية والمعرفة والخبرة المهنية للعاملين الإيطاليين في هذا المجال – الممثلين والمخرجين وكتاب السيناريو ومديري التصوير ومصممي السيناريو والمؤلفين السينمائيين ومصممي الأزياء وفناني الماكياج والمونتاج وفنيي المؤثرات الخاصة، إلخ. الذين يشكلون جميعا جزءا من آلة الإنتاج السينمائي المعقدة والذين يساهمون أمام الكاميرا وخلفها في نجاح السينما في إيطاليا وخارجها”.

وأكد سفير إيطاليا في لبنان فابريتسيو مارتشيللي أن “صناعة الأفلام الإيطالية شهدت تغييرا كبيرا في السنوات الأخيرة، وتغيّرت بشكل خاص النظرة إليها في الخارج، إذ ازدادت قيمتها في فترة الأربع سنوات ما بين 2017 و2021 بنسبة 124% مقارنةً بالسنوات العشر الأولى من القرن الحادي والعشرين، مسجلةً إرتفاعاً من 41 إلى 92 مليون يورو”.

وقال: “النوعية تغيرت أيضًا، إذ نشهد منذ بداية العقد الأول من القرن الحادي والعشرين مشاركة الأفلام الإيطالية في جميع المهرجانات الكبرى في العالم، بالإضافة إلى زيادة موازية في نسبة الإنتاج السينمائي المشترك مع إيطاليا”.

وأوضح البيان أنه “بالإضافة إلى “شاشات إيطالية” Italian Screens، سيجري تكريم مارتشيللو ماستروياني في الذكرى المئوية لميلاده. ويمثل هذا العرض المصغّر تحية إجلال لتعدد مواهب الممثل الإيطالي العظيم. ويتضمن العرض الفيلم “8 ½” الذي يكرّم الشراكة بين فيديريكو فيلليني ومارتشيللو ماستروياني الذي لعب دور الأنا الثانية للمخرج، وفيلم آخر وهو “الزواج على الطريقة الإيطالية – Matrimonio all’italiana ” لفيتوريو دي سيكا، الذي مثّل فيه ماستروياني إلى جانب صوفيا لورين التي في رصيدها معه 14 فيلمًا طبعت المشهد الفني الإيطالي”.

وأشار الى أن “العنوانين الآخرين اللذين جرى اختيارهما – “” Il bell’Antonio و”” Oggi, domani, dopodomani  فهما يظهران أداء تمثيليا مختلفا لماستروياني يشهد على قدرته على التنقل كقليلين غيره من الأدوار الدرامية إلى الأدوار الكوميدية، وامتلاكه الشجاعة لبناء وهدم الصورة التقليدية للعاشق اللاتيني في آن واحد، مقدما نموذجا ذكوريا هشا وساخرا لكنه مغرٍ في الوقت نفسه”.

وأشار مدير المعهد الثقافي الإيطالي أنجيلو جووي إلى أن “السينما غالبا ما تكون البؤرة الثقافية الوحيدة في المجتمع والأسهل اتاحة، لجميع الأعمار والفئات الاجتماعية؛ السينما مكان تتضخم فيه المشاعر من خلال المشاهدة المشتركة. فالسينما تعكس مجتمع بلد المنشأ، وغالبًا ما تحلل رذائله وفضائله، وتفتح آفاقًا جديدة حول الحقائق التاريخية، وبالتالي فإن الترويج لسينما بلد ما، سواء في الماضي أو في الوقت الحاضر، يعني الترويج للبلد نفسه (وكذلك لاقتصاده) بشكل أكثر سهولة، وإن لم يكن من السهل دائمًا فهمه”.

 

والافلام الفائزة بجائزة ديفيد دي دوناتيلو 2024 هي:

– C’è ancora ancora domani، إخراج باولا كورتيليسي

– La chimera، إخراج أليس روهرواتشر، إخراج أليس روهرواتشر

– Io capitano، إخراج ماتيو جاروني

– Il sol dell’avvenire، إخراج ناني موريتي

أحدث الأفلام

– Comandante، إخراج إدواردو دي أنجيليس

– Ultima notte d’amore، إخراج أندريا دي ستيفانو

– Palazzina LAF، إخراج ميشيل ريوندينو

– Non riattaccare، إخراج مانفريدي لوسيبيلو

– Romantiche، إخراج بيلار فوغلياتي

افلام قصيرة

– Asterion، إخراج فرانشيسكو مونتاجنر

– Foto di gruppo، إخراج توماسو فرانجيني

– In quanto a noi، إخراج سيموني ماسي

– The meatseller، إخراج مارغريتا جيوستي، إخراج مارغريتا جيوستي

– We should all be futurists، إخراج أنجيلا نوريللي

عرض تكريمي لماستروياني

– 8 ½، إخراج فيديريكو فيلليني

– Matrimonio all’italiana، إخراج فيتوريو دي سيكا

– Oggi, domani e dopodomani، إخراج إدواردو دي فيليبو، لوتشيانو سالسي، ماركو فيريري

– Il bell’Antonio، إخراج ماورو بولونيني

 

«
زر الذهاب إلى الأعلى