مفاجأة.. جهة سياسية قبرصية تؤيد نصرالله!


لا يزال الوسط القبرصي يشهدُ ردود أفعال متتالية عقب تهديد الأمين العام لحزب الله السّيد حسن نصرالله باستهداف أهداف قبرصية في حال ساهمت بأي حرب على لبنان.

 

وفي وقت نفى المتحدث باسم الحكومة القبرصة هذه الإتهامات، مؤكدًا أن لا أساس لأي ادعاء عن تورط قبرص عبر بنيتها التحتية في حال أي مواجهة تتعلق بلبنان، أصدرت المبادرة الشيوعية القبرصية بيانًا دعت من خلاله الحكومة إلى إنهاء التعاون مع إسرائيل والتوقف عن تسهيل قيادة نتنياهو حرب غزة.

 

وجاء في البيان:” إن تصريح السيد حسن نصرالله، ليس بلا أساس للأسف، ولا ينبع من أي تعصب. بل على العكس من ذلك، فهو نتيجة للموقف الذي اتخذته الحكومة القبرصية باستمرار، والذي وقف إلى جانب إسرائيل بلا تحفظ وبكل الوسائل، منذ اليوم الأول للحرب. حكومة خريستودوليديس (وكذلك الحكومات السابقة) متواطئة في الجريمة وتشارك في المذبحة والإبادة الجماعية للشعب الفلسطيني في غزة”.

 

أضاف البيان:” حقيقة أن القواعد البريطانية هي موجّهة ضد شعب فلسطين واليمن وجميع الشعوب التي يستهدفها حلف شمال الأطلسي “القاتل” أمر يعرفه الجميع. فضلا عن تقديم التسهيلات من قبل الدولة القبرصية لإسرائيل، مع استخدام المطارات والموانئ، بالاضافة إلى التدريبات العسكرية للجيش الإسرائيلي على الأراضي القبرصية.. كل هذا معروف ولم ينتظر أحد تصريحات أمين عام حزب الله ليعرف ما يحدث”.

 

وأضافت المبادرة الشيوعية:” لقد قمنا بتنظيم مظاهرات في القواعد البريطانية والمفوضية العليا للمملكة المتحدة، وكان الشعار المركزي هو: القواعد وحلف شمال الأطلسي، خارج قبرص”.

 

ودعت الطبقة العاملة في قبرص، والشرائح الشعبية، وكذلك كل شخص تقدمي، إلى توحيد الجهود، للتقدم إلى الأمام وتنظيم نضال الشعب ضد الإمبريالية والحروب غير العادلة.

 

«
زر الذهاب إلى الأعلى