واشنطن تستعد لخطوة “إيجابية” تجاه السعودية

كشفت “بلومبيرغ” عن أن “هناك عضو ديمقراطي بارز في مجلس الشيوخ الأميركي يقوم بمراجعة القيود المفروضة على مبيعات الأسلحة الأميركية إلى السعودية، مما يشير إلى علاقات أكثر دفئا.”

وذكر السيناتور بين كاردين والذي يترأس لجنة العلاقات الخارجية في مجلس الشيوخ، أنه أوصى موظفيه بمراجعة كافة التعليقات على مبيعات الأسلحة للسعوديين.

وأضاف أنه، في بعض الحالات، تقدم فريق الرئيس الأميركي بطلبات للمراجعة، مشيرا إلى أن العمل عليها يتم في حالات أخرى بشكل مستقل.

وقال كاردين في حديث للصحفيين في مبنى الكابيتول التابع: “نحاول تنظيف الكثير من ذلك”، موضحا أن “بعضا منها (الصفقات المجمدة) لم تعد مبيعات ذات صلة، لذا سنحاول العمل مع الإدارة لبحث ما إن كانوا لا يزالون مهتمين بهذه المبيعات. لكن بعضها أود أن نعمل عليها مع الإدارة كي نتمكن من الإعلان عن أي اعتراضات لدينا بشأنها”.

كما اوضحت “بلومبيرغ” أن تصريحات كاردين “تعكس تحولا في سلوك اللجنة منذ أن تخلى رئيسها السابق، بوب مينينديز، عن إدارتها في ظل مواجهته ادعاءات قانونية في نيويورك بتلقي رشاو.

«
زر الذهاب إلى الأعلى