خبر محزن لمحبّي الصيف… وهذا ما ينتظركم مناخيّاً بعد أشهر

خاص موقع mtv:

يشهدُ لبنان صيفاً مبكراً دفع عدداً كبيراً من المواطنين الى ارتياد الشواطئ والسباحة في مياه المتوسّط الدافئة بعد شتاءٍ قياسيّ لناحية الأمطار. ولكن التوقّعات الجوية في السّطور الآتية ستُحزن محبّي الصّيف، لأنّ موجة الحرّ لن تستمرّ طويلاً… فماذا ينتظرنا في الأيّام المقبلة؟

يشرحُ رئيس قسم التقديرات في مصلحة الأرصاد الجوية في مطار بيروت محمّد كنج أنّ “الكتل الحارة التي نشهدها مصدرها شمال إفريقيا وتحديداً ليبيا ومصر، وقد رفعت درجات الحرارة في أجواء لبنان بشكلٍ كبيرٍ فلامست الـ30 درجة في بيروت وفي بعض المناطق الجنوبيّة”، محذّراً، في مقابلة مع موقع mtv، من أنّ “هذه الموجة الحارة حملت معها الكثير من الغبار ما انعكس سلباً على صحة اللبنانيّين فظهرت الكثير من الفيروسات والأمراض، وتأثّر بالغبار بشكلٍ خاص جميع الذين يعانون من مشاكل في التنفّس، كما أن المزروعات سوف تتأثر بسبب هذه التقلبات”.

ويلفت كنج الى أنّ “الرطوبة سوف ترتفع في الساعات القليلة المقبلة بسبب تغيّر اتجاه الهواء، وستتدنى درجات الحرارة أيضاً لنشهد انخفاضاً ملحوظاً يوم الجمعة مع احتمال تساقط أمطار خفيفة يومي الجمعة والسبت في المناطق الشماليّة وتحديداً طرابلس”، مضيفاً: “التقلبات في الطقس طبيعية في هذا الوقت من العام، وسنشهد المزيد من الأمطار في شهري نيسان وأيار، والصّيف الفعلي لن يبدأ قبل حزيران”.

وفي الختام، يقول كنج: “2023 – 2024 سنة قياسيّة، ومن السنوات الحارة جدّاً، والدليل هو أنّ الثلوج لم تُلامس مستويات منخفضة بالرغم من كمية المتساقطات الكبيرة، وكلّ ذلك بسبب الاحتباس الحراري، فنحن في عصر الغليان”.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

please turn off ad blocker