إسرائيل تقف وراء اغتيال محمد رضا زاهدي في دمشق


نقلت صحيفة “نيويورك تايمز” عن مصادر إسرائيلية قولها إن إسرائيل تقف وراء عملية اغتيال القائد بالحرس الثوري الإيراني محمد رضا زاهدي في سوريا.
وأوضحت الصحيفة أن المبنى الذي تعرّض للقصف في دمشق هو مقر الحرس الثوري وليس مكتباً دبلوماسياً.

Advertisement










ما الذي حدث؟
– قصفت طائرات حربية يشتبه بأنها إسرائيلية السفارة الإيرانية في سوريا يوم الإثنين.
– قالت طهران إن القصف أودى بحياة سبعة مستشارين عسكريين من بينهم ثلاثة من كبار القادة.
– الحرس الثوري الإيراني قال في بيان إن سبعة مستشارين عسكريين لقوا حتفهم في الهجوم، من بينهم محمد رضا زاهدي القائد الكبير في فيلق القدس الإيراني، الذراع الخارجية للحرس الثوري.
– وسائل إعلام رسمية إيرانية قالت إن طهران تعتقد أن زاهدي كان المستهدف في الهجوم الذي قتل فيها أيضا نائبه وقائد كبير آخر فضلاً عن أربعة آخرين.
– وفق وسائل إعلام إيرانية فإن زاهدي كان يعمل مستشارا عسكريا في سوريا وشغل منصب قائد فيلق القدس في لبنان وسوريا حتى عام 2016.
– تستهدف إسرائيل المنشآت العسكرية الإيرانية والمنشآت الأخرى التابعة لوكلاء طهران في سوريا منذ فترة طويلة.
– زادت تلك الضربات مع شن إسرائيل حملة عسكرية ضد حركة “حماس”.
– هذه هي المرة الأولى التي يتعرض فيها مجمع السفارة نفسه للقصف.
– لا تعلق إسرائيل عادة على الهجمات التي تشنها قواتها في سوريا.
– ردا على سؤال عن الغارة الجوية في سوريا اليوم، قال متحدث باسم الجيش الإسرائيلي “لا نعلق على التقارير الواردة في وسائل الإعلام الأجنبية”.

سعر صرف الدولار في لبنان اليوم لحظة بلحظة

«
زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

please turn off ad blocker