جريمة قتل ضحيتها فتاة.. وهويّة المُشاركين في الحادثة غير متوقّعة


أثارت جريمة قتل مراهقة عراقية عثر جثتها على طريق حدودي بمحافظة البصرة غضبا واسعا، وسط غموض أحاط بالقضية منذ يومها الأول.

وبعد سلسلة تحركات عاجلة للأجهزة الأمنية في المحافظة، تمت معرفة المتورطين بقتل الفتاة، حيث اتضح أن من بينهم والدتها وخالها وعمها، بعد يومين من هروبها خارج المحافظة بالاتفاق مع سمسار تعهد بسكنها وتشغيلها.

وبحسب مصدر أمني، فإن “الفتاة المقتولة يتيمة الأب، كانت تطلب من عائلتها امتلاك هاتف نقال وتندفع نحو التحرر الذي لا يتناسب وتقاليد المجتمع الشرقي بحسب إفادات أهلها، ما دفعهم إلى منعها من استخدام الهاتف وكذلك من دوام المدرسة حتى اضطرت إلى الهروب منهم”.

وأوضح المصدر أن “الهروب كان نحو العاصمة بغداد في شقة يسكنها شخص وعدها بإيجاد فرصة عمل لها، إلا أن مشروعه لم يستمر سوى يومين حيث كانت والدة الفتاة من تتلقى كل الرسائل التي ترسل لها”.

ولفت إلى أن “هروب الفتاة وضع عائلتها بموقف محرج أمام المجتمع حسب وصفهم ليعيدوها إلى البصرة ويقتلوها بذريعة غسل العار، إلا أن الطب الشرعي أثبت بأنها عذراء، بحسب تقرير تشريح الجثة”.

وبين المصدر أن: “الأجهزة الأمنية ألقت القبض على والدتها كونها إحدى العناصر المشتركة بقتلها، ليبقى البحث جاريا عن أقاربها المشتركين بقتلها”. (روسيا اليوم) 

سعر صرف الدولار في لبنان اليوم لحظة بلحظة

«
زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

please turn off ad blocker