إسرائيل تلاحقه في لبنان.. من هو لواء الإمام الحسين؟


ويعتبر “لواء الإمام الحسين” مجموعة تابعة لإيران أسسها “فليق القدس” التابع للحرس الثوري الإيراني، بحسب تقرير “بلينكس”. 

ويُعرف معهد واشنطن لسياسة الشرق الأدنى “لواء الإمام الحسين” بأنه أحد أكبر الميليشيات العراقية– السورية، وقد أُنشئ لدعم الأهداف السورية والإيرانية واللبنانية لحزب الله في سوريا.

وتشكل هذا الفصيل عام 2016، وقد أشرف عليه بشكل مباشر القائد السابق لـ”فيلق القدس” قاسم سليماني، وقد قيل أن مهمته هو محاربة تنظيم داعش.

قوة متعددة الجنسيات

بدوره، يشير موقع إيران إنترناشيونال إلى أن لواء الإمام الحسين هو قوة متعددة الجنسيات وتتكون من آلاف المقاتلين بهويات مختلفة من جميع أنحاء الشرق الأوسط.

يلفت الموقع في تقرير إلى أن معظم قوات هذه الفرقة سوريون، إلا أن هناك مقاتلين من لبنان وأفغانستان وباكستان واليمن والسودان ودول أخرى.

من هو قائد هذا اللواء؟

يشير “معهد واشنطن” إلى أن قائد هذا اللواء هو ذو الفقار حناوي، وهو لبناني وناشط في حزب الله ، فيما يقول موقع إيران إنترناشيونال إن حناوي كان قائدا لقوات حزب الله في منطقة حلب بسوريا قبل أن يعين قائدا لـ”لواء الإمام الحسين”.

وتحدث الموقع عن علاقة بين حناوي وسليماني، في وقت يقول فيه موقع بحدرى حريديم الإسرائيلي إنه في إطار قتال الإيرانيين وعناصر “حزب الله” في حلب، التقى حناوي بسليماني وتطورت العلاقة حتى حصل التعيين في قيادة اللواء.

وقبل حناوي، كان القائد الأول للواء هو أمجد البهادلي الذي توفي عام 2017 إثر أزمة قلبية.

معهد “ألما” يقول إن البهادلي هو عراقي الجنسية وكان عضوا في التيار الصدري، وبعد وفاته تولى شقيقه أسعد قيادة اللواء.

وبعد وفاة أمجد البهادلي تولى شقيقه أسعد البهادلي قيادة اللواء قبل أن يتولى حناوي إثر ذلك المهمة.

وجود في جنوب لبنان

يوم 2 تشرين الثاني 2023، قال المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي، أفيخاي أدرعي، عبر منصة إكس إن “لواء الإمام الحسين” دخل إلى جنوب لبنان، معتبرا أن حزب الله واللواء المذكور، يجران لبنان لدفع ثمن باهظ من أجل حماس في غزة.

أدرعي وصف الفرقة بـ”الميليشيا الإيرانية”، وقال إنه تم تأسيسها في سوريا لتقديم المساعدة للمحور الإيراني في السنوات الأخيرة ولخدمة حزب الله.

صحيفة يديعوت أحرونوت الإسرائيلية قالت في تقرير لها، اليوم السبت، إن الجيش الإسرائيلي وضع علامة على “لواء الإمام الحسين” أثناء الحرب مع حزب الله وذلك بسبب دورها في إطلاق النار على إسرائيل من لبنان.

أسلحة استراتيجية

الموقع الإسرائيلي يتحدث أيضاً عن أن “لواء الإمام الحسين” مجهز بـ”أسلحة استراتيجية” بما في ذلك صواريخ أرض- أرض وطائرات من دون طيار، ويمتلك أيضا مستودعات سرية.

يلفت الموقع أيضاً إلى أن “لواء الإمام الحسين” تلقى معدات عسكرية إيرانية متطورة، لكنه ليستخدمها في سوريا، لكنه احتفظ بها لأنشطة أخرى تستهدف إسرائيل والتحالف الدولي الذي قادته الولايات المتحدة في سوريا.

ما علاقته بالفرقة الرابعة السورية؟

في تموز عام 2023، نشرت مجلة نيوزويك الأميركية تقريرا عن “لواء الإمام الحسين”، وقالت فيه إن قادة كبار ضمن الفرقة يعترفون بأنهم يعملون تحت قيادة الفرقة الرابعة.

القيادي العسكري السوري أبو علي الأسد الذي يعمل ضمن “لواء الإمام الحسين” أقر في مقابلة سابقة عام 2019 بأن الدعم الرئيسي للواء يأتي من الفرقة الرابعة في الجيش السوري التي تقدم الأجور والتسليح والتدريب.

مسؤول آخر، وهو عراقي الجنسية، ويدعى فراس المهداوي، قال يوم 17 أيار 2019 إن الأسحلة التي يحصل عليها “لواء الإمام الحسين” تأتي من الفرقة الرابعة، متحدثا عن عمليات تمويل أيضاً. (بلينكس – blinx)

«
زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

please turn off ad blocker