9 بلدات لبنانية قصفتها إسرائيل خلال ساعات.. ما هي؟


ارتفعت حدّة التوتر، اليوم السبت، في جنوب لبنان إثر تكثيف الجيش الإسرائيلي هجماته ضد عدد من القرى والبلدات الحدودية، أبرزها القصف الذي طال بلدة الناقورة وأدى إلى إستشهاد 3 عناصر من “حزب الله” هم حسين بدوي، فاروق حرب وعباس خليل.


ماذا في آخر المستجدات؟


ومنذ ساعات الصباح الباكر، استهدف الجيش الإسرائيلي عدداً من المناطق الجنوبية وهي: الناقورة، علما الشعب، الضهيرة، اللبونة، الوزاني، طيرحرفا، مجدل زون، الجبين.


كذلك، استهدفت دبابة من نوع “ميركافا” بلدة عيتا الشعب الحدودية بأكثر من 10 قذائف.


عمليات لـ”حزب الله”


في غضون ذلك، نفذ “حزب الله” عمليتين جديديتين ضد مواقع إسرائيلية، وقال إن العملية الأولى حصلت عند الساعة 5.40 صباحاً، حيث استهدفت مسيرة إنقضاضية تابعة له مركزاً عسكرياً إسرائيلياً في مستوطنة ليمان.


أما العملية الثانية فحصلت عند الساعة 10.10 صباحاً، وأعلن الحزب إنها استهدفت تجمعاً العدو الإسرائيلي في محيط موقع جل العلام.


“فني أسحلة”


بدورها، كشفت وكالة “رويترز” في تقريرٍ جديد لها، اليوم السبت، أن أحد شهداء “حزب الله” الذين استهدفتهم إسرائيل في الناقورة، يعمل كـ”فني أسلحة”.


كذلك، زعم جيش العدو أن الفرقة المستهدفة تابعة لفرقة الإمام الحسين المحسوبة على إيران وتعمل لصالح “حزب الله”. 

«
زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

please turn off ad blocker