سفراء الخماسية في السرايا اليوم.. ومحطة حاسمة لـالإعتدالمع كتلة الحزب الإثنين


يستقبل رئيس الحكومة نجيب ميقاتي سفراء دول “اللجنة الخماسية”عند العاشرة والنصف صباح اليوم في السرايا، ويعرض معهم الافكار والتوجهات التي يحملونها من دولهم في إطار المهمة الموكولة لهم بمساعدة اللبنانيين على تجاوز الصعاب، وتسهيل وتسريع عملية انتخاب رئيس للجمهورية.

وهذا اللقاء للسفراء، هو الثاني في غضون شهر، منذ زيارتهم الأولى لرئيس المجلس النيابي نبيه بري، في الاول من شباط الماضي، ومنذ ذلك الحين، لم يقم سفراء اللجنة بأي تحركات في اطار المهمة الموكولة اليهم.

في السياق ، لم يسجل الملف الرئاسي أيّ جديد بانتظار استكمال كتلة «الاعتدال الوطني» مساعيها، حيث ستلتقي الاثنين المقبل كتلة الوفاء للمقاومة، دون امال كبيرة بوجود جديد يمكن البناء عليه راهنا، كما تقول اوساط سياسية، لان الملف اللبناني بمجمله بات مترابطا بانتهاء الحرب على غزة والجنوب حيث لن يكون لبنان بعيدا عن معالم الخرائط الجديدة في المنطقة.

وقال النائب سجيع عطية، الذي التقى الرئيس ميقاتي في السرايا :”الامور تسير بشكل ايجابي، وعلى احسن ما يرام، ونأمل ان تحل الاعياد، ويكون قد انتخبنا رئيساً للجمهورية”.
واعتبر النائب وليد البعريني ان الرئيس بري لاقى المبادرة بطريقة ايجابية، معتبرا ان تأييد المبادرة يتوقف على التزام الاطراف بالتنفيذ.
وقال عضو كتلة الوفاء للمقاومة حسن فضل الله ان «حزب الله مع الحوار الداخلي غير المقيد بأي شروط مسبقة او وضع فيتوات او فرض خيارات، وسندرس بروح ايجابية اي مبادرة ستعرض علينا»

«
زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

please turn off ad blocker