القبض على اثنين من أخطر قيادات داعش بعملية نوعية خارج العراق


أعلن جهاز المخابرات الوطني العراقي، السبت، أنه تمكن من إلقاء القبض على اثنين من “أخطر” قيادات داعش في عملية خارج الحدود.

 وقال جهاز المخابرات العراقي في بيان نشره عبر حسابه الرسمي على “فيسبوك” إن العنصرين اللذين تم القبض عليهما متورطان في أبشع الجرائم الإرهابية في العراق، وتم القبض عليهما خارج البلاد واقتيادهما بعد تعقب استمر لسنوات.

 وأضاف في البيان أن من تم اعتقالهما هما عصام عبد علي سعيدان المكنى (أبو زيد) وبشير عبد علي سعيدان المكنى (أبو أحمد اتصالات).

 وبخصوص “أبو زيد” فقد ذكر الجهاز أنه “إعلامي ما يسمى ولاية الفلوجة والمتورط بذبح الجندي كاظم الركابي والمسؤول عن إدارة جميع الأنشطة الإعلامية للعصابات الإرهابية في الفلوجة بعد العام 2014 والمتورط بتوثيق الكثير من الجرائم الإرهابية والتي كان أبرزها قتل الجنديين مصطفى العذاري وسمير مراد الدلوي.

 أما الثاني “أبو أحمد اتصالات” فهو عسكري ما يسمى ولاية الفلوجة والمسؤول عن جميع العمليات الإرهابية لداعش في الفلوجة بعد العام 2014.

 وأشار جهاز المخابرات العراقي إلى أن “أبو أحمد اتصالات” كان يتولى عمليات تأمين وتشفير اتصالات قيادات العصابات الإرهابية.

( روسيا اليوم)

سعر صرف الدولار في لبنان اليوم لحظة بلحظة

«
زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

please turn off ad blocker