فرقنا لم تبد أي التزام في طلبات إخلاء المستشفيات


استنكرت اللجنة الدولية للصليب الأحمر مشاهد وفاة الأطفال حديثي الولادة في مستشفيات غزة جراء حصار العدو الإسرائيلي مستشفيات القطاع وقصفها، مرتكباً مجازر كبيرة

وقال اللجنة في بيان لها: “تجسد اللقطات المتداولة لأطفال حديثي الولادة لقوا حتفهم مأساة يعجز عنها الوصف، وواقعاً غير مقبول يدفع فيه المدنيون، ومنهم

حديثو الولادة والأطفال، ثمناً باهظاً في النزاع”.

وأضاف البيان أن الوضع الأمني في شمال قطاع غزة يزداد صعوبة يوماً بعد يوم، حيث تلقت اللجنة الدولية طلبات متعددة لإخلاء المستشفيات الموجودة
شمالي القطاع، لكن صعوبة الوضع الأمني حالت دون إمكانية مشاركتنا في أي من عمليات الإخلاء تلك، كما لم تبد فرقنا أي التزام
بالمشاركة فيها”.

وشددت اللجنة في بيانها على “ضرورة حماية المستشفيات في أوقات النزاع المسلح”.

يأتي بيان اللجنة عقب المشاهد الصادمة التي نقلها مراسل قناة المشهد محمد بعلوشة من مستشفى النصر للأطفال بغزة لجثث أطفال متحللة في قسم العناية، حيث منع جيش الاحتلال إخراجها ودفنها.

مشاهد الأطفال أثارت حالة من الصدمة والغضب لدى المجتمع الدولي والعالم العربي، إذ وصف البعض المشاهد بالجريمة ضد الإنسانية، وتساءل آخرون عن دور منظمات حقوق الإنسان وحقوق الطفل في ملاحقة جيش العدو الإسرائيلي لمحاسبته على جرائمه بحق أهالي غزة وخاصة الأطفال.

من جهته، أكد المرصد الأورومتوسطي لحقوق الإنسان أنه وثق العثور على 5 أطفال رضع موتى وبحالة تحلل في حضانة مستشفى النصر بعد أن تُركوا لمصيرهم منذ 3 أسابيع بما “قد يرتقي إلى جريمة إعدام مروعة وجريمة ضد الإنسانية”. ودعا المرصد لتشكيل لجنة تحقيق دولية مستقلة في الحادثة.

في المقابل، قال مدير المستشفى الطبيب مصطفى الكحلوت في إفادة للمرصد الأورومتوسطي، إنه وجه نداء بحالة الأطفال الخمسة الصعبة لإنقاذ حياتهم إلى المنظمات الدولية بما فيها الصليب الأحمر، لكن لم يتلق أي رد.

المصدر

سعر صرف الدولار في لبنان اليوم لحظة بلحظة

«
زر الذهاب إلى الأعلى