التوتر في الضفة يتصاعد.. استشهاد 6 فلسطينيين والقوات الاسرائيلية تجرف عدة شوارع


أفادت وكالة الأنباء الفلسطينية، اليوم الأحد، بارتفاع عدد ضحايا الاقتحامات في الضفة الغربية وقصف بطائرة مسيرة في جنين نفذته القوات الإسرائيلية إلى ستة شهداء بينهم طفل، بينما الهدنة بين الجيش الإسرائيلي وحركة حماس في قطاع غزة صامدة ودخلت يومها الثالث.

وقالت الوكالة إن شابا فلسطينيا استشهد وثلاثة آخرون أصيبوا فجر اليوم الأحد إثر قصف بطائرة مسيرة إسرائيلية استهدف منزلا في مخيم جنين، ونقلت عن شهود عيان أن صاروخا واحدا على الأقل أطلق على المنزل الواقع في محيط مستشفى خليل سليمان الحكومي.

وقالت الوكالة إن القوات الإسرائيلية منعت سيارات الإسعاف من الوصول إلى المكان لنقل المصابين.

وذكرت أن قوات كبيرة من الجيش الإسرائيلي ترافقها جرافة عسكرية اقتحمت مدينة جنين من عدة محاور وسط إطلاق أعيرة نارية وحاصرت المستشفى الحكومي ومقر جمعية الهلال الأحمر ومستشفى ابن سينا، ونشرت قناصتها على أسطح بعض البنايات المرتفعة.

كما أضافت أن القوات جرّفت عدة شوارع في أحياء المدينة وأطراف مخيم جنين وداهمت عدداً من المنازل في منطقة الجابريات والهدف وطلعة الغبز وأطراف المخيم.

وأشارت إلى استشهاد أربعة مواطنين آخرين بينهم طفل وإصابة ستة آخرين بالرصاص الحي الليلة خلال اقتحام القوات جنين.

وكان المركز الفلسطيني للإعلام أفاد بوقوع انفجار وصفه بالضخم في المخيم واندلاع اشتباكات عنيفة مع القوات الإسرائيلية، ونشر عبر حسابه على تليغرام لقطات تظهر تصاعد دخان.

ونقلت الوكالة عن مصادر أن سماء المدينة شهدت تحليقا مكثفا لطائرات الاستطلاع، إضافة إلى انتشار مكثف للقوات في أحياء جنين ومنطقة شارع حيفا غربا.

وكانت كتيبة جنين التابعة لسرايا القدس، الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي، ذكرت في وقت سابق أن عناصرها يخوضون اشتباكات عنيفة مع قوات وآليات إسرائيلية متوغلة بمحيط مخيم جنين بالضفة الغربية.(العربية)

المصدر

سعر صرف الدولار في لبنان اليوم لحظة بلحظة

«
زر الذهاب إلى الأعلى